بحث التسجيل دخول

مقالات

لن نخذلك يا ولي العهد

صحيفة عالم محايل الإلكترونية صحيفة عالم محايل الإلكترونية

أمل العامري | جدة

 

من حق كل سعودية أن تشعر بالفخر والاعتزاز وهي تجد هذا الدعم الكبير من حكومتنا الرشيدة، فقد أزالت كل العقبات من طريقها، وجعلتها تشارك بفاعلية في بناء الوطن الحبيب، تسير بخطوات واسعة نحو المجد والإبداع، يحق لها أن تشعر بالكبرياء بعد الثقة الكبيرة التي وضعها فيها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد الأمين، لتصبح سفيرة للوطن في الكثير من الفعاليات والمناسبات العربية والعالمية، وترسم صورة مشرقة عن بنت الجزيرة العربية.

 

استعادت المرأة السعودية فرحتها ونحن نضئ الشمعة 89 في تاريخ الوطن، مر عام استثنائي يحمل ذكريات وقصص رائعة، تٌذكرنا بالقرارات الشجاعة التي أقدم عليها مؤسس المملكة، ظاهرة القرن العشرين، الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود “طيب الله ثراه” عندما أبهر العالم كله وهو يجمع شتات دويلات متناثرة ومناطق صحراوية قاحلة، ويحولها إلى دولة عملاقة تقود العالم العربي والإسلامي وتصبح الرقم الأهم بمنطقة الشرق الأوسط.

 

ضرب حفيد المؤسس صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بيد من حديد للقضاء على الفساد، وأنهاء حالة الخمول التي أصابت بعض الأجهزة الإدارية، جمع شتات المرأة السعودية، وحولها إلى رقم مهم في مسيرة التنمية، لتصبح الرابح الأكبر في يوم الوطن، حيث استعاد المجتمع نصف طاقته المعطلة، وباتت المملكة تعمل بكل قوتها لتلاحق الليل بالنهار وتحقق أهداف ومرتكزات رؤية 2030.

 

حققت المرأة السعودية مكاسب كبيرة بفضل القرارات الشجاعة التي ساهمت في تمكينها وتعزيز قدرتها، حيث شهد العام الجاري صعود المرأة لتصبح متحدثا رسميا لوزارة التربية والتعليم للمرة الاولى، وكانت الفرحة الكبرى بمواصلة تمكين المرأة في جميع القطاعات، وأن تكون رب الأسرة مناصفةً مع الزوج في حالة الأبناء القصَّر، وإنشاء وكالة خاصة لتمكين المرأة في القطاع العام بوزارة الخدمة المدنية خطوة مهمة، وصدور مرسوم ملكي برفع سن التقاعد للمرأة في القطاعين الحكومي والخاص إلى 60 عاماً أسوةً بالرجل، وحق الزوجة في فسخ النكاح في حالة كرهها لزوجها، وحفظ حقوقها بالنفقة، الميراث، الحضانة، الدعاوى والتنفيذ والعمل العدلي، وإلزام المأذون بسماع موافقة الفتاة لفظياً وتسليمها نسخة من عقد الزواج.

 

ألا يحق لنا أن نفخر بهذه القيادة بعد كل هذه الانجازات التي تحققت في عامين فقط.. والتي تعد ضعف ما تحقق على مدار عقود طويلة من الزمن، لكن الأهم ـ في رأيي ـ أن نكون على قدر المسؤولية، ونؤكد كسعوديات أننا جديرات بهذه الثقة الغالية.

 

شخصاً ونيابة عن زميلاتي المبدعات في كل القطاعات، نعاهدك يا ولي العهد ألا نخذلك أبدا..

 

سنكون عند حسن ظنك، وسنؤكد أننا جديرات بثقتك الغالية.

 

وكل عام وأنت بخير يا وطني.

 

أميمة عزوز

 

رئيسة لجنة تصميم الأزياء بغرفة جدة

 

0
130 0

التعليقات : 0


    أضافة تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    المزيد

    بندر بن خالد الفيصل بابه اقتدى في العمل

    0 246

    القنفذه بين الأمس واليوم

    0 515

    من مجزوء الرجز الغزلي

    0 533

    المرآة

    1 326
    error: سبحان الله والحمد الله ولا إله الا الله والله اكبر