صحيفة عالم محايل الإلكترونية | رجل صالح فقدناه        
بحث التسجيل دخول

مقالات

رجل صالح فقدناه

صحيفة عالم محايل الإلكترونية صحيفة عالم محايل الإلكترونية

بقلم الشيخ : فيصل بن محمد آل مخالد | محايل

 

الموت حقً على الأحياء ( كلً نفس ذائقة الموت ) ولكن الناس مثل الأشجار ، أشجار لها ثمار يانعة ، وأشجار ليس لها ثمر ، أشجار إذا قطفت فاح أريجها ، وأشجار إذا قطفت ليس لها ريح .. وهكذا الناس مثل الشجر : ” لا يستوون كما لا يستوي الشجر * هذا له طعم حلو مذاقته * وذاك ليس له طعم ولا ثمر * فقدت محافظة محايل عسير بالأمس رجلاً من رجالات التًعليم له بصمته المؤثًرة في التعليم ، رجلاً قضى زهرة عمره في التًعليم معلًماً في المرحلة الابتدائيًة ، ثمً مديراً للمدرسة الابتدائية ، رجلاً تمتًع بجميل الخصال ، والصًفات الطًيبة ، محافظاً على الصًلوات جمعة وجماعة ، أنيقاً في لباسه وهندامه ، حباه الله بعقل راجح وحسن تدبير للأمور ، لا يتكلًم كثيراً ، ويعمل كثيراً ، يمشي بتؤدة ، ويحبً الرًياضة ، ولد الأستاذ هادي بن أحمد بن هادي بن سليمان الحفظي على الصًحيح عام ١٣٤٠ هجري ولم تؤسس الأحوال المدنية ، وعندما استدعى الأمر التسجيل في السجل المدني للأحوال ذهب إلى أبها وكانت سبل المواصلات على الحمير والجمال وحصل على حفيظة النفوس وسجل العمر فيها بناءاً على التخمين والتقدير انه من مواليد ١٣٥٢ ، وكنت طفلاً أدرس في مدرسة محايل السعودية وعمري خمس سنوات وكان الأستاذ هادي بن أحمد الحفظي أحد المعلمين فيها وعمره حينذاك عشرون عاماً في مرحلة الشًباب ، وكان الأستاذ هادي من أبرز المعلمين وكان مدير المدرسة الأستاذ : أحمد بن سالم مروعي _رحمه الله_ ، وكان الأستاذ هادي قد تلقى تعليمه في المعلامة عند الشيخ عامر -رحمه الله- ، ضمن غيره من الأوائل ، وكانت المدرسة في حيً الرًبوع مبنية بالحجارة ومسقوفة بالجريد من الخشب ، ثم انتقلت المدرسة إلى المسجد الجامع الكبير في محايل وكانت الدراسة تقتصر على تعليم القرآن الكريم تلاوة وحفظاً ، والإملاء والخط العربي النسخ والرًقعة ، وتنتهي بالصف الرابع ، ثم وفد معلمون من فلسطين من غزًة وهم الأستاذ فؤاد خليل الشريف ، والأستاذ محمود السًبيعي ، فتغير نظام المنهج الدراسي وصار يدرس القرآن الكريم والحساب الجمع والطرح والقسمة ، والتاريخ والجغرافيا ، والمطالعة ، والمحفوظات من شعر ونثر ، وقواعد اللغة العربية والإملاء والخط العربي وانتقل الأستاذ هادي إلى بارق للتعليم هناك ، واستمرً التعليم حتى انتقلت المدرسة إلى مبنى جديد غرب البلد في محايل والمبنى يتكون من دورين من الحجارة والأخشاب ، وكان نصف المبنى في الدور الأرضي مشغول بالمدرسة ونصفه الآخر به البرق والبريد ، والدور الأعلى به المحكمة الشرعية ، ثم انتقل الأستاذ فؤاد خليل الشريف وخلفه الأستاذ عبد الجليل بن عمر مفتي مديراً للمدرسة الابتدائية منقولاً من مدرسة منجية الابتدائية وهو سعودي الجنسية ، وكان الأستاذ هادي بن أحمد الحفظي يعمل مراقباً بالمدرسة.

 

وقد تزوج الأستاذ هادي ابنة عمه علي فقيه ومكثت معه بضعة أشهر ثم توفيت بالمرض ، وبقي عزباً ثم تزوج في دلوة احدى قرى محايل بامرأة ثيًب هي أمً أولاده ، ورزق منها أربع ذكور وأربع بنات ، ثم توفيت _رحمها الله_ قبله بتسعة أشهر تقريباً ، ومكث الأستاذ هادي بالمدرسة حتى انتقل الأستاذ عبد الجليل مفتي إلى القنفذة وكان الأستاذ هادي مديراً للمدرسة السعودية وسميت مدرسة خالد بن الوليد الابتدائية وتتبع تعليم القنفذة إلى أن تحوًل التعليم إلى تعليم أبها فسميت المدرسة بمدرسة الوليد بن عبد الملك الابتدائية ، ومكث الأستاذ هادي بالمدرسة مديراً والأستاذ ابراهيم بن محمد الحفظي زوج أخته وكيلاً له بالمدرسة ، حتى تأسست إدارة التربية والتعليم في محايل وكان مدير التعليم فيها هو الأستاذ مهدي بن إبراهيم الرًاقدي ، فانتقل الأستاذ هادي ليعمل مفتشاً إدارياً ومساعدًا لمدير التعليم ، وكانت سيرة الأستاذ هادي بن أحمد الحفظي طيبة عطرة.

 

أحبًه الجميع ، وقد كنت من تلاميذه في الابتدائية ، ثم مدرساً لمدة أربع سنوات معه في نفس المدرسة فتعلمنا منه الصبر والحلم والأخلاق العالية ، ثم انتقلت مديراً للمدرسة المتوسطةً حتى تأسست معها المرحلة الثانوية ، وقد جرى تكليف الأستاذ هادي بن أحمد الحفظي برئاسة لجنة سير الاختبارات في المرحلة الابتدائية في المجاردة ، والمخواة ، وجرى تكليفي برئاسة لجنة سير الاختبارات للمرحلة الابتدائية برجال المع ومحايل عسير.

 

فكنت أنا وهو نسافر إلى إدارة التعليم بأبها لاستلام أسئلة الاختبارات المغلفة بالشمع الأحمر ، وهكذا حتى طلبت مني إمارة منطقة عسير في عهد صاحب السمّو الملكي الأمير خالد الفيصل لنقل خدماتي إلى إمارة المنطقة ، ولكني اعتذرت من سمّو الأمير عن هذا المنصب ، ثم زار محايل بعض العلماء والمشايخ للدعوة والإرشاد فساهمت معهم في مجال الدًعوة ، فطلبو نقل خدماتي إلى هيئة الأمر بالمعروف والنًهي عن المنكر فانتقلت رئيساً لهيئة الأمر بالمعروف في محايل ثم أبها حتى بلغت السن القانونية للتًقاعد ، فعملت إماماً وخطيباً لبعض الجوامع الكبيرة في محايل ، ثم عملت عضواً في مجلس التنمية والتطوير في إمارة محايل ، ثم جرى انتخابي في المجلس البلدي في محايل فعملت ثمان سنوات رئيساً للمجلس البلدي في محايل ، وعضواً في فرع اللجنة الفرعية للأوقاف والدعوة والمساجد وأخيراً تحولت للتقاعد ، ولله الحمد والمنة ، والأستاذ الفاضل والأب المربيً هادي بن أحمد الحفظي علم من الأعلام ، وافته المنيًة يوم الأحد الموافق ٢٤ من جمادى الأولى ١٤٤١ هجري ، ودفن بمقبرة حي النًزهة بمحايل عسير ، وقد شيًع جثمانه أعدادًا هائلة من محبيه وحضر دفنه كل من سعادة الأستاذ مهدي بن إبراهيم الراقدي مدير التعليم السابق ورفيق دربه ، ومدير التعليم في محايل الأستاذ منصور بن عبدالله آل شريم ، ومدير التعليم بمحافظة محايل الأسبق الدكتور حسن بن إبراهيم إدريس ومساعد مدير التعليم بمحافظة محايل الأستاذ حامد بن عبدالرحمن الشمراني ، وعدد كبير من المسؤولين ورجال التعليم وغيرهم من محبي الفقيد من المحافظة وخارجها.

 

كما قدم واجب العزاء في الفقيد مدير عام التعليم بمنطقة عسير الأسبق والمحلق الثقافي في ماليزيا السابق الدكتور عبدالرحمن آل فصيل ومدير التعليم بمحافظة محايل السابق الأستاذ هاشم علي الحياني.

 

رحم الله الأستاذ هادي بن أحمد الحفظي فقد كان رجلاً صالحاً ورعاً تقيًاً ، ترك بصمته في مجتمع التًعليم ، تألم لموته الجميع ، ” لعمرك ما الرزية فقد مال ، ولا شاة تموت ولا بعير * ولكن الرزية فقد شهم يكون لموته أثر كبير.

 

رحم الله الفقيد وأسكنه نعيم جنًاته ورضوانه ، وإناً لله وإنا إليه راجعون.

0
333 1

التعليقات : 1

  • يقول محمد عبدالقادر عسيري:

    اخي الفاضل الشيخ فيصل بن محمد نشكركم على ابلاغنا ورثاءك على استاذنا الجليل الذي وافته المنيه الاستاذ هادي الحفظي سائلين الله ان يتغمده بالرحمه والغفران وان يدخله واسع جناته وانا لله وانا اليه راجعون والبقاء لله
    محبكم محمد عبد القادر عسيري


أضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد

بدأ العام الدراسي الجديد

1 665

بوفد مجلس الشورى ازدانت محايل

2 394

صالح المغامسي من جبل سلع انطلق

0 263

ولعة من غير كبريت … ومعجونه بمية عفاريت

0 210
error: سبحان الله والحمد الله ولا إله الا الله والله اكبر